فاتح شهية للاطفال

فقدان الشهية عند الأطفال

يا لها من مشكلة تؤرق الأمهات بشدة! ليس إلا خوفاً على صحة أطفالهن خصوصاً وأنهم في طور النمو وأن هذه المرحلة تُحدد شكل حياتهم المستقبلية. مسئولية التغذية السليمة والصحية هي مسئولية كبيرة تقع على عاتق الوالدين وخصوصاً الأم، لحبها واهتمامها بأدق التفاصيل، هي طبيعة في الأم تبدأ مع الطفل منذ بداية تكونه في الرحم وحرصها الشديد على اتباع التعليمات والاهتمام بغذائها والمكملات الغذائية اللازمة لدعم نمو الجنين، وتستمر حتى تضع مولودها وتهتم به نفس الاهتمام وأكثر إلى أن يشيب.


أن ترى الأم طفلها ممتنعاً عن الاكل يضعُف مع الوقت، هو بلا شك شعور مؤلم بالنسبة لها. تحاول وتحاول بلا كلل ولا ملل في فتح شهيته وترغيبه في الطعام وتنويع الأطعمة وتغيير شكلها وقد يصل الأمر إلى إجباره على الأكل، قد تكون محاولاتها صحية وصحيحة وقد يدفعها قلقها الشديد لفعل بعض التصرفات الخاطئة التي قد تضر بصحته كإفساد العادات الغذائية والسلوكية السليمة واستخدام خلطات وأدوية مضرة أكثر منها مفيدة. 

 

كيف يمكنك التغلب على هذه المشكلة بأسلم الطرق الممكنة؟

 

سنتحدث في هذا المقال بشكل مفصل عن:

  1. ما هو فقدان الشهية؟
  2. أنواع فقدان الشهية عند الأطفال.
  3. علامات وأعراض فقدان الشهية.
  4. أسباب فقدان الشهية. 
  5. نصائح لحل مشكلة فقدان الشهية عند الأطفال.

 

  1. ما هو فقدان الشهية؟

 

يُعد فقدان الشهية من الأعراض الشائعة لدى الأطفال، وغالباً ما يكون عابراً ولكن في حال كان الأمر مزمناً فقد يتسبب في حدوث أمراض عضوية ونفسية خطيرة.


يعمل الدماغ على تنظيم الجوع والشبع بشكل يسمح للجسم على الحصول علي ما يحتاج من متطلبات غذائيّة وعدم استهلاك كميات أكبر من حاجته من الطعام، ويتم التحكم بهذا الأمر من خلال الهرمونات التي تُفرزها الغدّة النخاميّة، لتنظيم إفراز هرمون الأنسولين والجلوكاجون والعصارات الناتجة من البنكرياس، وهذه المواد هي المسؤولة عن توزيع وتخزين الطعام على شكل دهون في الجسم أو استهلاكها، وفي حال حدوث أي اضطراب فيها سيؤدي ذلك لحدوث مشاكل في الشهيّة ينتج عنها اضطراب يؤدي إلى الرفض شديد لتناول الطعام أو تناوله بكميات أقل من الطبيعي .

 

  1. أنواع فقدان الشهية عند الأطفال:

 

  • فقدان الشهية الحاد:  

وهو فقدان شهية مؤقت ينتج عن الإصابة ببعض الأمراض البكتيرية أو الفيروسية وينتهي بالشفاء من العدوي، وهو شائع ما بين عمر السبعة أشهر إلى عمر السنة ونصف حيث يكون الطفل مُعرض لأنواع عديدة من العدوي وتكون المناعة في طور التكون والتقوية، وقد ينتج عن بداية التسنين عند الأطفال نتيجة لألم اللثة وتهيجها وتحسسها عند بدء نمو الأسنان. 


 

  • فقدان الشهية الفسيولوجي: 

ويعتبر طبيعياً نوعاً ما لأن احتياجات الأطفال تقل مقارنة بالسنة الأولى من العمر، وهي بالطبع أقل من احتياجات البالغين فكمية الطعام الذي يستهلكها الطفل ما هي إلا عينات بسيطة جداً من طعام البالغين، وهو شائع ما بين عمر السنة الي عمر الستة سنوات، ولكن في كثير من الأحيان يلجأ الوالدين إلى إجبار الأطفال على الطعام ظناً منهم أن ذلك صحي، لذلك ينصح دائماً بمعرفة احتياجات الطفل الغذائية من الوجبات بناءً على عمره وعدم زيادة الوجبات أو كمياتها لتجنب فقدان الشهي نتيجة للضغط النفسي الذي يعرض له الطفل. 


الوقت

الطعام المقترح

الكمية المقترحة

 

7 صباحاً

حليب الأم

2/1 كوب

طعام الحبوب

4 ملاعق كبيرة

فواكه مفرومة أو عصير فواكه

4 ملاعق كبيرة أو 2/1 كوب

بيضة مسلوقة

1

10 صباحاً

حليب الأم

2/1 كوب

 

12 ظهراً

حليب الأم

2/1 كوب

لحم مفروم

3 ملاعق كبيرة

أرز

4 ملاعق كبيرة

خضار مفروم

4 ملاعق كبيرة

فواكه طازجة مقشرة ومقطعة

2/1 حبة

 

3 عصراً

حليب الأم

2/1 كوب

فواكه 

2/1 حبة

بسكويت

قطعتان

 

6 مساءً

زبادي (لبن)

2/1 كوب

جبن أو دجاج أو سمك مفروم

30-60 غرام

خضار مفروم

30-60 غرام

أرز أو خبز

4 ملاعق كبيرة أو 8/1 رغيف

بطاطس

2/1 حبة

9 مساءً

عصير فواكه

2/1 كوب

حليب الأم

2/1 كوب

+ 1 كوب من الماء/ اليوم

 

 

جدول تغذية طفل يبلغ من العمر 18 شهراً

  • فقدان الشهية العضوي المزمن:

وهو أحد أعراض الأمراض المزمنة مثل أمراض الجهاز التنفسي او أمراض الكلي أو نتيجة لوجود عيوب خلقية في القلب وهنا يكون فقدان الشهية مصحوب بأعراض اخري مثل ارتفاع درجة الحرارة والأنيميا. 

 

3 - علامات وأعراض فقدان الشهية:

في العادي لا تشكل قلة شهية الأطفال لتناول الطعام عرضًا مقلقًا لأنه كما ذكرنا قد تكون نتيجة لعدوى أو عمليات فسيولوجية بحتة، إلا إذا ارتبطت بظهور أعراض أخرى مثل:

  • فقدان الوزن الشديد والنحول.
  • ألم مزمن بالبطن وانتفاخ.
  • اصفرار الجلد (اليرقان).
  • الضعف العام.
  • صعوبة في التركيز.
  • الدوخة والإغماء.
  • جفاف الجلد.
  • ضعف الشعر والأظافر.
  • الإمساك. 
  • عدم احتمال البرد.
  • رفض تناول الطعام.
  • تفادي وجبات الطعام.
  • إنكار الجوع.
  • النشاط البدني المفرط.
  • سلوكيات الأكل الغريبة (تقطيع الطعام إلى قطع صغيرة جدًا).
  • الانغلاق اجتماعيًا.
  • التهيج أو انخفاض المزاج.

 

عمر الطفل

وزن الطفل (كج)

عند الولادة

2.5 - 4.3

شهر

3.4 - 5.7

شهران

4.4 - 7

3 أشهر

5.1 – 7.9

4 أشهر

5.6 – 8.6

5 أشهر

6.1 – 9.2

6 أشهر

6.4 – 9.7

7 أشهر

6.7 – 10.2

8 أشهر

7 – 10.5

9 أشهر

7.5 – 10.9

10 أشهر

8 – 11.5

11 شهراً

8.5 – 12

سنة

9 – 12.5

سنتين

10 – 15.5

3 سنوات

11- 17.5

    وزن الطفل الطبيعي حسب عمره

 

5 - أسباب فقدان الشهية: 

  • الحاجة للاهتمام 

عندما يحتاج الطفل إلى مزيد من الاهتمام من قِبل والديه، يمتنع عن الطعام للحصول على انتباههم واهتمامهم.

 

  • الانفعالات والتوتر

تؤثر المشاعر السلبية (الغضب، الحزن، الخوف) على شهية الطفل، وقد تؤدي الي الحد من قدرة العصارات الهضمية في المعدة على هضم الطعام والتسبب في آلام البطن والغثيان والنفور من الطعام.
 

  • اختلاف سرعة النمو

تقل شهية الطفل للطعام إذا قلت سرعة نمو الجسم، حيث تزداد سرعة نموه بصورة ملحوظة خلال السنة الأولى من عمره، ثم يتباطأ معدل نموه بعد ذلك لتقل احتياجاته مما ينعكس على كمية الطعام التي يأكلها.
 

  • الأنيميا 

في حالة نقص تناول الأطعمة الغنية بالحديد، فمن المتوقع أن يصاب الطفل بالأنيميا، والأنيميا تؤدي إلى ضعف الطفل وتوتره وتزيد من فقدان شهيته للطعام.
 

  • الإمساك

ويعد هذا أحد أشهر أسباب فقدان الشهية لدى الأطفال والكبار على السواء، وينتهي إحساس الطفل بفقدان الشهية بمجرد تمكنه من قضاء حاجته، ويبدأ في استعادة قابليته للطعام ولكن ببطء.
 

  • الطعام غير الصحي

يؤدي لجوء الأم إلى الطعام الغير الصحي الغني بالدهون الضارة والسكريات والمواد المصنعة إلى فقدان شهية الطفل اتجاه الأكل المنزلي الصحي، كالخضراوات والفواكه وغيرهم، وسينعكس ذلك على صحته ويعرضه للأنيميا وفقدان التركيز وتعكر المزاج.
 

  • تقديم الطعام بشكل غير مشهي

فالعين كما قالوا تأكل قبل الفم، الطعام الغير متنوع شكلاً ومضموناً لا يلفت انتباه الكبار، فماذا بالنسبة للصغار؟ كلما كانت الوجبة متنوعة وبأشكال وألوان مختلفة تلفت انتباههم كلما تحسنت شهيتهم للأكل.

 

  • اجبار الطفل علي تناول الطعام

لفقدان الشهية شق نفسي قد يستمر مدى الحياة، فإجبار الطفل على تناول الطعام بكميات تزيد عن الحد الطبيعي أو تناول شيء ما وتعرضه للعقاب والضغط النفسي إن لم يفعل، سيزيد الأمر سوءاً ويزيد من تدهور حالته الصحية وقد ينتج عن ذلك اضطرابات نفسية. 

 

  • اضطراب النوم

شعور الطفل بالقلق وبالتوتر نتيجة لقلة النوم، خصوصاً نوم الليل العميق ممكن أن يؤثر على نشاطه الهضمي ويشعره بفقدان الشهية.

 

  • التسنين 

الألم والشعور بالضيق في مرحلة التسنين يجعل الطفل عاكفاً عن تناول الطعام لتجنب الألم، ولكن سرعان ما يزول ذلك فور انتهاء هذه المرحلة. 

 

  • قرح الفم 

تؤدي إصابة الفم بالالتهابات البكتيرية أو الفيروسية إلى فقدان شهية لعدم رغبة الطفل في المزيد من الألم.

 

5 - نصائح لحل مشكلة فقدان الشهية عند الأطفال:

  • التوقف عن الضغط على الطفل لتناول الطعام وعدم إجباره على تناول كميات أكثر من حاجته.
  • العمل على جعل وقت تناول الوجبات طقساً عائلياً ممتعاً ومليئاً بالأحاديث اللطيفة والمرحة.
  • تنظيم مواعيد وجبات الإفطار والغذاء والعشاء واستبدال الحلوى بالفاكهة المحببة للطفل.
  • تناول أفراد العائلة من نفس الوجبة المقدمة للطفل لترغيبه بطريقة غير مباشرة.
  • السماح للطفل بالمشاركة في تحضير الطعام وتشجيعه على المشاركة.
  • الحرص على عدم حدوث أي مشاكل على مرأى أو مسمع من الطفل.
  • تحضير الوجبات التي يفضلها الطفل.
  • تقديم الطعام بشكل ملفت للنظر وجذاب.
  • رفع الطعام بعد انتهاء الوقت المحدد للوجبة.
  • عدم إعطاء الطفل الأكل بكثرة بين الوجبات الرئيسية.
  • استشارة الطبيب بشأن مكملات غذائية طبيعية فاتحة للشهية.

 

بالإضافة إلى الغذاء الصحي والمعاملة التربوية السليمة يمكنك مساعدة طفلك بمكمل غذائي يحتوي على جميع الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها جسم طفلك للنمو، ولتجنب الحاجة إلى الإقناع نقدم لكِ فيتابيلا

 

فيتابيلا هي شكولاتة طبيعية 100% مدعمة بأكثر من 17 فيتامين ومعدن لفتح شهية طفلك وتقوية مناعته:

  1. الحديد
  2. الكالسيوم
  3. الزنك
  4. بيتا كاروتين (مضاد للأكسدة ومقوى للمناعة)
  5. ليسين (محسن للشهية)
  6. مستخلص البرتقال Citrus Sinensis  (مشهى)
  7. فيتامين ج
  8. فيتامين هـ
  9. فيتامين د
  10. فيتامينات ب المركبة (ب 1، ب 2، ب 3، ب 5، ب 6، ب 7، ب 8، ب 9، ب 12)

الجرعة:

العمر

1-4 سنوات

أكبر من 4 سنوات

الاحتياج اليومي

1 ملعقة كبيرة /اليوم

2 ملعقة كبيرة /اليوم

 

فيتابيلا 2 ف 1، فهي حل فعال وآمن 100% على طفلك وفي نفس الوقت هي شكولاتة صحية وسعراتها الحرارية قليلة. قد يخطر على ذهن بعض الآباء أن كون فيتابيلا شكولاتة أنها قد تحتوي على نسبة سكريات عالية ومضرة ولكن هذا غير صحيح فكل 15 جرام من فيتابيلا يحتوي على 68 سعر حراري فقط، متيحاً لك تنويع الطعام والغذاء طوال اليوم ما بين الأكل المنزلي والخضراوات والفواكه وشكولاتة فيتابيلا.

"يُنصح بالالتزام بالجرعة اليومية وعدم تعديها وتنويع احتياجات الجسم من الغذاء الغني بالفيتامينات والمعادن ما بين الشكولاتة والأطعمة الطبيعية."

 

** تم كتابة هذا المقال بواسطة فريق طبي متكامل تابع لشركة ديفارت لاب، الشركة الرائدة في مجال الغذاء الدوائي بمصر والشرق الأوسط ( Nutrigenomics and Food Fortification ) ، بتقديم مواد غذائية مُدعمة بالمعادن والفيتامينات التي يحتاجها الجسم بشكل يومي للحصول على نتائج فعالة في أقل وقت مُمكن باستخدام أحدث التقنيات التكنولوجية التي تضمن الامتصاص الكامل بدون أي آثار جانبية.

 

أحدث المنشورات


شعارات

احصل على تطبيقاتنا قريباً

جديد فى 4e shopping ؟

اشترك في الموقع لدينا للحصول على تحديثات حول أحدث عروضنا!