الصيدلي رائد مجتمع.. لماذا؟

الصيدلي رائد مجتمع.. لماذا؟


 

رواد الأعمال في كل مجتمع هم طليعته التي تقود كل أفراد المجتمع نحو العمل و الإنجاز , و لكل مجتمع رواده و من هؤلاء الرواد   الصيادلة الذين يتقدمون صفوف المجتمع إذا تطرق الحديث عن الوعي الصحي المجتمعي , فلهم الدور الأكبر في إحداث تغيير جذري في ثقافة و سلوك المجتمع الصحيين .

و في هذا المقال نتحدث حول ريادة المجتمع و دور الصيادلة في رفع الوعي الصحي الجمعي. و سيكون الحديث في العناصر التالية:

 
  • مفهوم الريادة المجتمعية.

  • سمات الرائد المجتمعي.

  • مشكلة الوعي الصحي في المحتمع المصري.

  • التعريف بمبادرة " الصيدلي رائد مجتمع"

  • الهدف الرئيسي للمبادرة.

  • لماذا الصيدلي بالتحديد؟

  • الصيدلي له أدوار متعددة.

  • الدور التثقيفي للصيدلي.

  • خاتمة.

مفهوم الريادة المجتمعية:

 

إن تطوير المجتمع و إيجاد حلول لمشاكله و قضاياه من خلال أفكار ابداعية خلاقة هي ما نقصده بالريادة المجتمعية , و يكون ذلك عن طريق إيجاد فرصة مناسبة و تسخير كل الامكانات المتاحة من أجل الاستفادة القصوى منها.

 

سمات الرائد المجتمعي:

 

كما أن تطوير المجتمع و حل مشاكله لا يكون إلا على يد أشخاص ايجابيين يتفاعلون مع المشكلات  و يفهمون أسبابها و كيفية علاجها , و يدركون إمكاناتهم  فيستخدمونها بشكل ابداعي لحل تلك المشكلات . و مع الوقت تتحول هذه المبادرات إلى حركة مجتمعية تنجح في نهاية الأمر في حل هذه المشكلات المجتمعية .

 

مشكلة الوعي الصحي في المجتمع المصري:

 

و لا يخفى على أحد أن من أهم المشكلات المجتمعية التي تواجهنا هي مشكلة تدني الوعي الصحي في المجتمع المصري . و الآثار السلبية لهذه المشكلة لا تقتصر على الجانب الصحي فقط و إنما لها آثار سلبية أيضاً على الإقتصاد , إذا نظرنا إلى الصحة العامة للأفراد الذين هم قوة المجتمع التي تبنيه و تطوره , بالإضافة طبعاً إلى الخسارة المالية المباشرة الناتجة من إهدار المال على الدواء نتيجة التشخيص العشوائي للأمراض و نتيجة لاستهلاك الدواء بشكل خاطئ لدرجة أن 30% من الانفاق المجتمعي على استهلاك الدواء يتم اهداره و هو ما يبلغ 50 مليار جنيه سنوياً.

و هذه المشكلة لها أسباب متعددة  لعل من أهمها إرتفاع مستوى الأمية , و قلة قنوات التثقيف الصحي الموثوقة, و افتقاد ثقافة معرفة العادات الصحية و تحويلها إلى سلوكيات أصيلة في الحياة اليومية.

 

كل ذلك كان سبباً رئيساً لتفكير 4eshopping في السعي لإيجاد حل لهذه المشكلة و المشاركة في رفع الوعي الصحي للمجتمع المصري حيث تعتبر ذلك مسؤولية إجتماعية لابد من القيام بها . و أدركنا أن أهم جزء في هذه الحلقة هو الصيدلي لأسباب سنذكرها في السطور القادمة.

 

التعريف بمبادرة " الصيدلي رائد مجتمع":

 

فكانت مبادرة " الصيدلي رائد مجتمع" هي الطريقة التي رأيناها مناسبة لتكون إطاراً عاماً للعمل الجاد و المنظم لرفع الوعي الصحي لأفراد المجتمع.

 

تأتي هذه المبادرة في صورة سلسلة مقالات تتحدث عن جميع جوانب إدارة الصيدلية و إدارة فرق العمل بشكل احترافي و غيرها من الموضوعات التي تضمن نجاح الصيدلية و جاهزية الصيدلي من الناحية المعرفية و الإدارية للقيام بدوره تجاه عملائه سعياً منه لكسب ثقتهم كخطوة أولى و بالتالي يصبح هذا الصيدلي الكفؤ هو مصدر التثقيف الصحي للمريض . نحن حريصون على أن ينجح الصيادلة في تكوين الصورة الذهنية اللائقة بهم لدى الناس كرواد مجتمع في مجال السلوك الصحي.

و هنا يأتي دور الصيدلي أن يحرص على التعلم المستمر و أن يطور مهاراته و معارفه لدرجة تجعل المرضى يستشيرونه و يتقبلون نصائحه دون تردد.

   

الهدف الرئيسي للمبادرة:

 

إن الهدف الرئيسي الذي نسعى للوصول إليه بالتحديد هو الإرتقاء بالرعاية الصحية للمجتمع عن طريق تثقيفه بشكل منظم و مكثف و مستمر سعياً لإحداث تغيير في ثقافته و سلوكياته الصحية . معتمدين في تحقيق هذا الهدف على السادة الصيادلة و خاصة الرواد منهم الذين ينظرون بإيجابية و يدركون أهمية دورهم في المجتمع.

 

لماذا الصيدلي بالتحديد؟ 

 

إن الصيدلي هو أكثر المؤهلين للقيام بهذا الدور المجتمعي,  حيث يتعاون مع كل من المريض و الطبيب, فالصيادلة هم خط الدفاع الأول في الفريق الطبي, حيث أن الصيدلي هو الأكثر تواصلاً مع المرضى متواجداً في كل صيدلية أو مستشفى يقدم الاستشارة بلا مقابل مع أهليته العلمية التي تسمح له بإعطاء رأي طبي في حالات كثيرة.

 

فالصيادلة قد تم تدريبهم جيداً في المجال الصحي و الدوائي , فدراستهم الجامعية أكسبتهم المعارف الأساسية اللازمة عن تركيب الأدوية و استعمالاتها و تفاعلاتها , و كذلك بالنسبة لتشخيص الأمراض و التعامل معها , بالإضافة إلى حصولهم على تدريب عملي للتعامل مع المريض و الدواء .

 

الصيدلي له أدوار متعددة :

 

و لذلك فإن صرف العلاج للمريض ليس هو الدور الوحيد للصيدلي, و إنما يتسع دوره ليشمل الأبحاث العلمية اللازمة و تحضير الدواء و كذلك مراقبة جودة الأدوية و سلامتها و التأكد من أن جرعة الدواء و الكمية مناسبة لحالة المريض و كذلك عدم تعارض الادوية مع بعضها البعض أو مع حالة المريض الذي سيأخذ الدواء.

بمعنى آخر فإن الدور الإرشادي للصيدلي الذي يقدمه للمريض يلعب دوراً هاماً في الوصول إلى النتيجة المنشودة من العلاج.

 

و في كثير من الأحيان يقوم الصيدلي بتوجيه المريض للطبيب المناسب , و تحديد الاختصاص الملائم لشكوى المريض. أو صرف الوصفات الطبية و تكرارها أو حتى تقديم النصيحة لعلاج الحالات البسيطة .

 

الدور التثقيفي للصيدلي:

 

فالصيدلي يقوم بدوره التثقيفي الدوائي من خلال قنوات متعددة متطوعاً بذلك يهدف إلى رفع الوعي المجتمعي في مجال السلامة و الدواء فيكون ذلك من خلال حضوره المؤتمرات و اللقاءات التوعوية  و إعطاءه الدورات التدريبية و المحاضرات سواء في الجامعات أو المستشفيات أو حتى في النقابات العامة .

 

و لا يقل دور الصيادلة التثقيفي داخل المستشفيات عن ذلك حيث يقوم الصيادلة بإرشاد المرضى  فيما يتعلق بأدويتهم و كذلك متابعة تطور حالاتهم و توجيههم لأفضل بدائل للأدوية الغير متوافرة.

 

في الختام:

 

الصيادلة لهم دور ريادي لرفع الوعي الصحي للمجتمع المصري , و يجب أن يدركوا ذلك الدور و يعدوا أنفسهم للقيام به على أكمل وجه.

و نحن كمنصة 4eshopping   ندرك كل أبعاد القضية و نسخر كل طاقاتنا لدعم الصيادلة للقيام بدورهم المنشود . عاملين على توفير كل المواد العلمية و التثقيفية التي سيحتاجونها .

يكتسب الصيدلي مهارات التخطيط الجيد لزيادة مبيعات صيدليته و لانغفل أهمية العامل المادي حيث نحرص على أن يحقق الصيدلي الأرباح المادية العالية من خلال تعامله مع 4eshopping التي تحرص على أن تكون هي الداعم الأساسي لاستمرار نجاحه كرائد في المجتمع و ذلك من خلال التعامل مع المنصة و الاستفادة من جميع المميزات التي تقدمها للسادة الصيادلة .

 

صفحة 4eshopping على فيس بوك.

 

صفحة 4eshopping على إنستجرام.

 

أو سجل بريدك الإلكتروني للدعم.

أحدث المنشورات


شعارات

حمل تطبيقنا من هنا

جديد فى 4e shopping ؟

اشترك في الموقع لدينا للحصول على تحديثات حول أحدث عروضنا!